فى الاشتياق الى مدينة الله

Sunday, June 14, 2015

0 comments  


 
 
يامدينة الله
كنت اعتقد أننى أن ترتكتك لن ينالنى سوى بعضا من حزن
ولكنى مشيتى صارت عرجاء..احتاج ان ارتكز على  نداء بائع على احلامه
أحتاج أن املىء روحى بالضجيج الذى يصنعه الاطفال ساعة العصر في الحارات الضيقة
أحتاج الى ان ارى الحمامات تعود الى اعشاشها راقصة على صفير اصحابها والتلويح بالرايات البيضاء
أحتاج ان يلفحنى خليط الروائح..حلوها ..بلاذعها....قرع الكاسات الزجاجية بالطاولات الرخامية في محلات العصير
الحركات الراقصة لشاب يحاذر ان تنسكب منه القهوة وهو يتحرك بين زبائنه
للقطط الصغيرة التى تتمسح بطرف بنطالى في ابتغاء لاشىء الا الدلال
أحتاج للجنون
للضحك على الارصفة في انتظار حافلة تحملك الى الفراش
للصراخ تحت المطر
للعراك دون أسباب مقنعه سوى انه وسيلة للهدوء
للسماح الاحمق الذى ينتابك حين تسمع احدهم يطلب منك الصلاة على الرسول
للشوارع التى تمسح في صدرها الدموع والخطايا واثر الوضوء
للصلاة التى تنهيها شاكرا لأنك وجدت موطء لك وسط الزحام
للزحام الذى يغمر كل احزان الارض..ولايطمرك
لرحمة الله التى تسكن شوارعك 
للحياة يامدينة الله
أحتاج للحياة  

مبررات حمقاء..للصمت

Saturday, June 13, 2015

0 comments  

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
من اين يمكن ان ابدا
انا أسفة على كل تلك المسافات..أسفة على كل هذا الصمت ..أسفة لأننى لم اعد أنا
ومبرراتى حمقاء كالعادة
انا أحب الحياة ياصديقى..وهنا لاتوجد حياة
لا احد يسير في الشوارع..يتركون علبة المنزل الى علبة العمل..يمكنك ان تختار بين علبتين اخرتين للتسوق..
حين يأتى أيار لاترتدى الاشجار قبعات حمراء ثورية..لاتستيقظ على عراك الطيور على الحب والاكل والمأوى..
لا تحتوى قائمة اخبار اليوم على عراك رأيته بشارع..ولا ابتسامة  مغمسة بمغازلة حلوة من رجل عجوز ارهقته الطرق
لاتحتوى الساعات على ركض وعناق ولايعلق تراب الشوارع بطرف ثوبك.. ولاتختبىء من صداع الحياة في مقهى صغير يصنع قهوة معقولة الاسعار.
لاتنتظر اول الشهر للفرار من الحسابات البغيضة_تعرفنى بليدة في علوم الحساب_ لايمكن ان اقع  في الحب  دون اسباب لخمس دقائق مع رجل يدخن باهتمام وهو يطالع الجريدة ..
لايمكنك هنا ان تصاب بالجنون..اى حياة تلك التى لاتستطيع ان تجن فيها  وقتما تشاء
ياصديقى انا مثقلة هنا بروح الالتزام..انا غجرية الشعر اصففه في اهتمام لأجل العمل.. وارتدى ملابس بياقات بيضاء.. وحذاء اسود مغلق كى لايرى احدا طرف الطلاء الاحمر الكهربى على اظفرى..
العادات تقتلنى..حتى الحب هنا عادة ثقيلة.. نهتم بها لانه لاشىء اخر نهتم به في الفضاء المكيف.
فسامحنى اذا تركت حبل المسافات يطول في ذروة الملل
واذا نسيت ان ابتسم وانا اقول اننى سعيدة
واذا اقلعت عن شرب القهوة
واذا نسيت  وانا في وسط انفعالى بك..ان اخبرك أنى أحبك
 
 

ضاق خلقى

Saturday, February 28, 2015

1 comments  





ليكن
ساتحدث أنا..عن نفسى
طالما أن السنوات كلما مرت
كلما استغلق عليك فهمى
أنا طفلة
والسلام ختام

عناق

Tuesday, January 6, 2015

1 comments  


 

أريد ان اعانقك

ياصديقى المنسى على حافة دفترى

عناق يخبرك بأنك لم تعانى وحدك

وأن اله الصبر قد عاقبنى لذبحى شريان ودك

وأنى وحيدة

وأنى حزينة

وأنى لا أستطيع افتقادك حتى وإن حاولت

وانى

على الرغم من كل سنوات الضباب

أحبك

..




تنسى..كأن لم تكن

Monday, January 5, 2015

0 comments  







جاء الحنين ليزورني بعد أن غاب من الاعوام ألف
 
جاء..ويتبعه حزنه
 
دون أيا من المقدمات. مسد رأسه..فخذى
تناول بقاياي غداء
ثم نام
 
 
 


Monday, July 14, 2014

0 comments  


أنا أموت.. بالصمت

Sunday, April 20, 2014

0 comments  


ولايفسد

لقائى بك..إشتياقى إليك

كما لايفسد إدام الشهوة

خبز الحب